التهاب الاوعية الدموية أعرضه اسبابه وعلاجه 2023

  • Home
  • التهاب الاوعية الدموية أعرضه اسبابه وعلاجه 2023
التهاب الاوعية الدموية أعرضه اسبابه وعلاجه 2023
شارك مع أصدقائك

التهاب الاوعية الدموية
التهاب الاوعية الدموية

التهاب الاوعية الدموية

التهاب الاوعية الدموية بالإنجليزية: Vasculitis يتميز بالأضرار الذي يلحقها بجدران مختلف الأوعية الدموية، وفي الكثير من الأحيان يكون سبب حدوث هذا المرض مجهولا، حيث قد يكون التهاب الأوعية الدموية مرتبطا بحدوث تلوث، كما قد يكون مرتبطا بأمراض أخرى للجهاز المناعي تعرض لها المريض طوال شهور أو سنوات.

ومن شأن التهاب الأوعية الدموية أن يطال الشرايين والأوردة والشعيرات، وقد يؤدي إلى ضعف الأوعية الدموية أو تمددها أو زيادة حجمها أو تضيقها، وقد يكون إلى حد الانسداد التام.

ومن شأن عرقلة سريان الدم من الالتهاب إلحاق الضرر بأعضاء الجسم.

التهاب الأوعية الدموية هو مرض تلتهب فيه الأوعية الدموية.

يؤدي الالتهاب إلى زيادة سماكة جدران الأوعية الدموية، مما يقلل من اتساع الممرات عبر الأوعية الدموية.

في حالة عدم تدفق الدم، يمكن أن يتسبب ذلك في تلف أحد أعضاء وأنسجة الجسم.

هناك العديد من أنواع التهاب الأوعية الدموية، ومعظمها نادر الحدوث.

قد يؤثر التهاب الأوعية الدموية على عضو واحد أو أكثر. يمكن أن تكون الشروط قصيرة الأجل أو طويلة الأجل.

التهاب الاوعية الدموية هو مصطلح يطلق على مجموعة من الأمراض النادرة التي يمكن أن تسبب اختلالات في جدران الأوعية الدموية في أجزاء ومناطق متعددة من الجسم، بما في ذلك ما يلي:

  • تهتك جدران الأوعية الدموية.
  • ضعف الأوعية الدموية.
  • تمدد أو تقلص الأوعية الدموية.
  • التهاب وتلوث الأوعية الدموية.

يمكن أن يؤثر التهاب الأوعية الدموية على مناطق معينة من الجسم، مثل الجلد والعينين والدماغ، أو يمكن أن يؤثر على مناطق وأعضاء متعددة في نفس الوقت.

إقرأ أيضاً : علاج CAR T CELL يستخدم لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية وعلاج سرطان الدم

اعراض التهاب الاوعية الدموية
اعراض التهاب الاوعية الدموية

اعراض التهاب الاوعية الدموية

وتعتمد أعراض المرض وإشاراته على ماهية العضو المتضرر ومدى الضرر الذي لحق به.

وتشمل الشكاوى الشائعة وغير المميزة في آن معا، التعب والضعف وارتفاع الحرارة وآلام المفاصل وآلام البطن وارتفاع ضغط الدم، والفشل الكلوي وتعطل الوظائف العصبية.

وقد تظهر التقرحات الفموية في بعض أنواع االتهاب الاوعية الدموية. كما يمكن أن يمر مرضى التهاب الأوعية الدموية بالتغيرات الجلدية بشتى أنواعها، بما فيها ظهور نقط أرجوانية أو حمراء.

ويمكن كذلك ظهور أعراض رئوية مماثلة للالتهاب الرئوي، ولكنها ليست كذلك.

ومن شأن اختبار الأوعية الدموية بتصوير الأشعة والذي يسمى “تصوير الأوعية” إظهار الأنماط المميزة للالتهاب.

ومن بين الفحوصات المستعملة في تشخيص التهاب الأوعية الدموية، فحوصات الدم وأخذ خزعة من نسيج وعائي أو من أحد الأعضاء المتأثرة بالتهاب الأوعية الدموية.

وكثيرا ما تكون الخزعة أفضل طريقة للتوصل إلى تشخيص مؤكد لالتهاب الأوعية الدموية.

ويتم اللجوء إلى تخطيط القلب لمعرفة ما إذا كان التهاب الأوعية الدموية يؤثر على القلب.

كما من الممكن إجراء تصوير للرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كان التهاب الاوعية الدموية يؤثر على الدامغ، فيما يوفر التصوير المقطعي المحوسب صورة أشعة محوسبة للأعضاء الداخلية، بالإضافة إلى اكتشاف تأثيرات لالتهاب الأوعية الدموية على أعضاء البطن أو الدماغ.

تتضمن العلامات والأعراض العامة لمعظم أنواع الالتهاب الوعائي ما يلي:

  • الحمى
  • الصداع
  • الإرهاق
  • فقدان الوزن
  • الأوجاع والآلام العامة

ترتبط العلامات والأعراض الأخرى بأعضاء الجسم المصابة، مثل:

الهضم : إذا أصيبت معدتك أو أمعائك، فقد تشعر بالألم بعد الأكل. يمكن أيضًا أن تتعرض القرحات والثقوب ويمكن أن تسبب دمًا في البراز.

أذن : قد يحدث الدوخة وطنين الأذن وفقدان السمع المفاجئ.

العين : قد يتسبب التهاب الأوعية الدموية في احمرار أو حكة أو حرقان في العين. يمكن أن يسبب التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة رؤية مزدوجة وعمى مؤقت أو دائم في إحدى العينين أو كلتيهما. هذا هو في بعض الأحيان العلامة الأولى للمرض.

اليدين أو القدمين : قد تسبب بعض أنواع الالتهاب الوعائي تنميلًا أو ضعفًا في يد واحدة أو قدم ,قد تنتفخ أو تصبح الأجزاء السفلية من الراحتين أو القدمين متيبسة.

الرئتين : إذا كان التهاب الاوعية الدموية يؤثر على الرئتين، فقد يحدث ضيق في التنفس أو حتى ظهور الدم عند السعال.

الجلد : قد يظهر النزيف تحت الجلد على شكل بقع حمراء. يمكن أن يتسبب التهاب الأوعية الدموية أيضًا في ظهور كتل أو تقرحات مفتوحة على الجلد.

إقرأ أيضاً : ما هو الفتق الحجابي

اسباب التهاب الاوعية الدموية
اسباب التهاب الاوعية الدموية

اسباب التهاب الاوعية الدموية

يمكن أن يصيب الالتهاب الوعائي أي شخص، على الرغم من أن بعض الأنواع أكثر شيوعًا في بعض الفئات العمرية. اعتمادًا على نوعك، قد تتحسن حالتك بدون علاج. لكن معظم الأنواع تتطلب دواءً للسيطرة على الالتهاب واندلاع الأعراض.

السبب الرئيسي لالتهاب الأوعية الدموية غير معروف. ترتبط بعض الحالات بالتركيب الجيني للشخص. البعض الآخر ناتج عن مهاجمة الجهاز المناعي عن طريق الخطأ لخلايا الأوعية الدموية.

تشمل الأسباب المحتملة لرد فعل الجهاز المناعي ما يلي:

  • الالتهابات، مثل التهاب الكبد B و C
  • سرطانات الدم
  • اضطرابات الجهاز المناعي مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وتصلب الجلد
  • تفاعلات تحسسية تجاه بعض الأدوية

يمكن أن يحدث التهاب الأوعية الدموية لأي شخص. بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة بأمراض معينة، مثل:

السن : في حالات نادرة، يتطور التهاب الشرايين الخلوي العملاق قبل سن الخمسين، لكن مرض كاواساكي أكثر شيوعًا عند الأطفال دون سن الخامسة.

غالبًا ما ينتشر مرض بهجت، والورم الحبيبي اليوزيني المصحوب بالتهاب الأوعية الدموية، ومرض كاواساكي في العائلات.

اختيارات نمط الحياة : يزيد استخدام الكوكايين من خطر الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

يزيد التدخين، خاصة عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 45 عامًا، من خطر الإصابة بمرض برجر.

الأدوية : غالبًا ما يحدث التهاب الأوعية الدموية الالتهابي بواسطة أدوية مثل الهيدرالازين، والألوبيورينول، والمينوسكلين، والبروبيل ثيوراسيل.

تصيب : قد تزيد عدوى التهاب الكبد B أو C من خطر الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

اضطرابات المناعة ؛ قد يكون الأشخاص الذين يعانون من حالات تؤدي إلى مهاجمة الجهاز المناعي لجسمهم عن طريق الخطأ أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

تشمل الأمثلة الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي وتصلب الجلد.

جنس الشخص : التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة أكثر شيوعًا عند النساء، بينما يكون مرض بولجر أكثر شيوعًا عند الرجال.

علاج التهاب الاوعية الدموية

وفي العموم يتم معالجة معظم أنواع التهاب الأوعية الدموية بالستيرويدات، ولكن في بعض أشكاله يجب استعمال الأدوية الكابتة للمناعة، علما بأن هذه الأدوية، التي تستعمل عادة في علاج السرطان،  تكبت رد الفعل المناعي الذي قاد إلى تضرر الأوعية الدموية.

يختلف العلاج بناءً على المنطقة المصابة ونوع الإصابة ووجود أي حالات طبية أخرى مصاحبة، مثل:

التهاب الأوعية الدموية الناتج عن الحساسية لا يحتاج إلى علاج، حيث تزول الأعراض بعلاج الحساسية والتخلص من مسبباتها.

إذا كانت المنطقة المصابة تتضمن أعضاء مثل الدماغ أو الكلى أو الرئتين، فقد يكون التدخل الجراحي مطلوبًا.

هناك العديد من الخيارات والأدوية التي يمكن استخدامها، وخاصة المنشطات.

هل تبحث عن معلومات عن طب القلب في مستشفيات عالمية

تواصل مع طاقمنا! نحن نبحث لك عن الافضل..

تواصل معنا لنوفر لك معلومات اكثر


شارك مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.